قطر حصلت على تنظيم المونديال بصفقة مع ساركوزي

  • تميم وساركوزي

كشف موقع "ميديا بارت" الفرنسي، جزءا من لتسريبات موقع فوتبول ليكس حول فضائح نادي باريس سان جيرمان الذي تمتلكه قطر، ومن بين الفضائح التي كشفها الموقع صفقة بين رئيس فرنسا الأسبق نيكولا ساركوزي وأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني

واستناداً للتسريبات، فإنه في 23 نوفمبر 2010، أي قبل تسعة أيام من إعلان البلد المضيف لكأس العالم 2022، عقد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اجتماع غداء في قصر الإليزيه، المكتب الرئاسي الفرنسي. 

وكان ضيوف الاجتماع تميم بن حمد آل ثاني، ولي عهد قطر آنذاك والحاكم الحالي للدولة الخليجية، إلى جانب رئيس الاتحاد الأوروبي آنذاك ميشيل بلاتيني، ثم رجل الأعمال الفرنسي سيباستيان بازين، الذي كان يمثل صندوق كولوني كابيتال للاستثمار، أكبر مساهم في نادي باريس سان جيرمان الذي أراد بيع النادي المتعثر مالياً. 

وأثناء الاجتماع، اقترح ساركوزي، أحد مؤيدي باريس سان جيرمان، صفقة لأمير قطر يشتري من خلالها النادي وينشئ قناة تلفزيونية رياضية في فرنسا، في مقابل مساعدة بلاتيني لتأمين مركز بلاده كمضيف لكأس العالم 2022.

وفي ذلك الحدث، كان كل شيء يسير بشكل جيد بالنسبة لكل من الأمير تميم والرئيس الفرنسي، حيث إن قطر اشترت بالفعل النادي الفرنسي عام 2011 ودمجت شبكة "بي إن سبورت" القطرية، وفي المقابل، صوت بلاتيني لصالح حصول قطر على كأس العالم.

إقرأ أيضًا