قطر في ورطة بعد إعلان عُمان عدم استعدادها لاستضافة مباريات مونديال 2022

  • وزير الخارجية العماني

أكد وزير خارجية سلطنة عمان، يوسف بن علوي، عدم استعداد بلاده لاستضافة بعض مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، المزمع إقامتها في قطر حال إقرار مجلس الفيفا في مايو المقبل، تنظيم البطولة بنظام 48 منتخبا.

جاءت تصريحات الوزير العماني، ردا على تساؤلات إعلامية، بعد ورود تقارير عن عزم جياني انفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، إشراك عمان والكويت مع قطر، لتنظيم البطولة حال إقرار نظام 48 منتخبا.  

وأوضح وزير خارجية سلطنة عمان، يوسف بن علوي، أن "بلاده غير مستعدة لاستضافة بعض من مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم، المقررة إقامتها في قطر شتاء عام 2022"، مشددا في الوقت ذاته، على أن السلطنة لا تمتلك الوقت الكافي للتحضير لتلك الاستضافة المونديالية.

وقال "بن علوي"، حول إذا ما كانت عمان جاهزة لاستضافة بعض مباريات مونديال قطر 2022: "لقد سئلنا مرارا عن هذا الأمر، والجواب كان: نحن لسنا جاهزين، نحن لسنا جاهزين"، على حد تعبيره.

وحول إذا كان بإمكان بلاده التحضير لاستضافة بعض المباريات المونديالية خلال الفترة المتبقية، رد وزير  خارجية عمان قائلا: "تم منح حق استضافة هذه البطولة لقطر ويجب أن تبقى هناك، وفي حال تمكنا من الاستثمار في هذا الحدث الكبير مستقبلا فلما لا؟ سنكون سعداء باستضافته".

وأشار إلى أن الوقت "تأخر لاستضافة مباريات كأس العالم 2022"، لكنه أردف قائلا: "إذا كان هناك آلية معينة لتتقاسم أكثر من دولة تنظيم مثل هذه المناسبات، فإننا نتبع هذه الآلية، ولكن في حال وجود تقصير ما فسيكون الأمر غير عادل".

وكانت وسائل إعلام دولية تناقلت أنباء عن اتجاه في "فيفا"، لإشراك الكويت وسلطنة عُمان في استضافة النهائيات جنبا إلى جنب مع دولة قطر، خاصة أن البنية التحية وصغر حجم الإمارة لن يمكنها من تحمل بطولة مثل كأس العالم، إذا تم إقرار نظام 48 منتخبا.

ومع التصريحات العمانية الأخيرة، يبدو أن قطر ستكون في وضع محير، خاصة في ظل عدم جاهزية البنية التحتية للملاعب في منطقة الخليج سوى بالمملكة العربية السعودية والإمارات، وتوجه الفيفا نحو إشراك دول خليجية مجاورة في تنظيم البطولة، بعدم تيقن مسؤولي الاتحاد عدم قدرة قطر إقامة البطولة بمفردها.

تصريحات جياني إنفانتينو، المتكررة أيضا باتت وبالا على تنظيم الحمدين، فرئيس الفيفا دائم الحديث عن التقليل من قطر وإمكانية فشلها في تنظيم كأس العالم 2022، متوقعا أن تفشل الدوحة في الانتهاء من تجهيزات المونديال في الموعد المحدد، خصوصا مع إصراره على زيادة عدد المنتخبات من 32 إلى 48 في النسخة المقبلة. 

إقرأ أيضًا
إيران: قطر قلصت حجم التبادل التجاري معنا بضغط أمريكي

إيران: قطر قلصت حجم التبادل التجاري معنا بضغط أمريكي

وزارة الخزانة الأمريكية أجبرت قطر على خفض حجم التبادل التجاري بينها وبين إيران، ما انصاعت له الحكومة القطرية وبدأت في تنفيذه على الفور.

لغياب الإمكانيات..  مساعي فيفا لتوسيع مونديال قطر تصل طريقا مسدودة

لغياب الإمكانيات.. مساعي فيفا لتوسيع مونديال قطر تصل طريقا مسدودة

الاتحاد الدولي لكرة القدم تخلى رسميا عن خطة زيادة عدد المنتخبات المشاركة في مونديال قطر 2022 في ظل الظروف الوجستية والسياسية الراهنة