كاتبة إيطالية: على فيفا سحب تنظيم كأس العالم من قطر بعد فضيحة الرشوة

  • سعاد سباعي

الفضائح المتلاحقة لتنظيم الحمدين وضعت الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" في موقف محرج، بعد زيادة الانتقادات الدولية لقطر بسبب سجلها الحقوقي الأسود، وآخرها فضيحة دفع رشوة تقترب من المليار دولار لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022.

ودعت البرلمانية الإيطالية السابقة والكاتبة سعاد سباعي، الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، بسحب حق استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 من قطر، وذلك في مقال نشرته صحيفة "لوبينيوني" الإيطالية.

"سباعي" فضحت في مقالها صمت المجتمع الدولي تجاه فضائح عصابة الدوحة التي مارست هوايتها القذرة بالالتفاف على القوانين والقواعد الدولية لاستضافة مونديال كرة القدم، مؤكدة أن الجميع يعرف أن الدوحة دفعت مبالغ طائلة لاستضافة بطولة 2022.

وكانت تحقيقات "فيفا" كشفت منذ نوفمبر 2010، أدلة وأسماء مشتبها بها مرتبطة بعملية خضوع الاتحاد الدولي لكرة القدم لأمراء الدوحة، عبر إعطائهم شرف وامتياز تنظيم أكبر مسابقة في عالم كرة القدم.

وقالت الكاتبة "مع سقوط 5 آلاف عامل من الوافدين في بناء منشآت البطولة، شككت صحيفة صنداي تايمز البريطانية، جديا في أهلية منظمي الحدث، فنشرت تفاصيل مرتبطة بفساد قطر مع فيفا، مشيرة إلى تفاصيل ما نشرته الصحيفة عن المبالغ التي دفعتها قطر للحصول على تنظيم البطولة، والتي بلغت حوالي مليار دولار".

وأوضحت "الوثائق التي تمتلكها صنداي تايمز والمحتوى الذي نشرتها يجعل من الضروري فتح تحقيق جديد؛ لأن ذلك سيكون في مصلحة فيفا الخاصة، بعد أن أصبح تحت إدارة جياني إنفانتينو، من أجل إعطاء مؤشر على أن هناك قطيعة مع إدارة بلاتر المثيرة للجدل".

وتابعت "في الأشهر الأخيرة، ندد إنفانتينو بالانتقادات التي طالت قطر، خصوصا بعد بروز تقارير مرتبطة برفض اللاعب الفنلندي ريكو ريسكي، الذهاب رفقة منتخبه إلى ملاعب الدوحة، في اعتراض على انتهاكات حقوق الإنسان التي يعانيها العمال الأجانب".

واعتبرت "سباعي" أن كأس عالم العبودية والإرهاب والفساد وهو الوصف الذي باتت البطولة تعرف به غالبا قد تتسم بأثر ارتدادي فتاك بالنسبة إلى "فيفا"، مشيرة إلى أنه بإمكان الفضيحة التي ظهرت عقب ما كشفته الصحيفة البريطانية، أن تصبح الفرصة المثالية لتصحيح الخطأ الجسيم الذي ارتكبته الرئاسة السابقة.

ودعت سباعي إنفانتينو إلى تحرير المؤسسة التي تمثل كرة القدم، من قبضة دولة مارقة مثل قطر، ومن خلال ذلك، سيحصل على دعم جوهري من المجتمع الدولي، خصوصا العالم العربي المعتدل، وذلك الجزء من أوروبا الذي يواصل معارضته لأمراء الدوحة والأجندة الإسلامية لـ"الإخوان".

واختمت سباعي مقالها بالقول "لا لكأس عالم العبودية والإرهاب والفساد! نعم لتنظيم كأس عالم الرياضة وقيمها، في بلد يستحق الاحتفال بأهم مسابقة لكرة القدم في العالم".

إقرأ أيضًا
صحيفة: قطر تتصدر مبيعات الأسلحة الفرنسية بـ2.37 مليار يورو

صحيفة: قطر تتصدر مبيعات الأسلحة الفرنسية بـ2.37 مليار يورو

رغم أن الرباعي لم يلوح أبدا باستخدام الحل العسكري ضد قطر، إلا أن الأخيرة هرعت إلى عدة دول لشراء ترسانة ضخمة من الصواريخ والمقاتلات، في خطوة استهدفت من خلالها عسكرة أزمتها

آخرهم "بثينة الريمي".. الحمدين يتاجر بمأساة أطفال اليمن لأغراض سياسية

آخرهم "بثينة الريمي".. الحمدين يتاجر بمأساة أطفال اليمن لأغراض سياسية

اعتمادا على الأكاذيب سردت قناة الجزيرة القطرية الرواية الحوثية التي روجتها الميليشيات التابعة لإيران في وقت سابق، عبر عرض فيلم وثائقي يتناول قصة الطفلة اليمنية بثينة منصور الريمي