كاتب إيطالي: الدوحة تتستر خلف الصفقات المشبوهة لشراء قرار روما

  • روما

العصابة القطرية تفننت في استغلال الدول لخدمة أجندتها، حيث استخدمت أموالها الملوثة للتأثير على السياسات الإيطالية، وتغيير مواقفها الخارجية، فضلا عن دفعها لتجاهل ذراعها الإخواني في روما.

الصحفي ألبرتو نيجري عرى مخططات الحمدين الخبيثة، بعدما أكد أن الدوحة أغرت روما بالصفقات العسكرية والاستثمارات المشبوهة لشراء ولاء إيطاليا لسياساتها الخبيثة.

ففي خلال عام واحد، اشترت قطر من إيطاليا سفن ومروحيات بما يزيد قليلًا عن 9 مليارات يورو، حيث تم بيع 7 سفن حربية من Fincantieri مقابل 4 مليارات يورو و28 طائرة هليكوبتر من طراز NH 90 مقابل 3 مليارات يورو إلى الدوحة، وتم توقيع اتفاقية بقيمة 6 مليارات يورو مقابل 24 مقاتلة تايفون لاتحاد يوروفايتر، والتي تمتلك ليوناردو-فينميكانيكا 36% من أسهمها.

وقال الكاتب الإيطالي "علاقاتنا مع قطر ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضًا، حيث تدعم إيطاليا حكومة سراج في طرابلس، التي تعارض خليفة حفتر، أسوأ عدو لجماعة الإخوان المسلمين في طرابلس".

وتابع "بالنسبة لإيطاليا، إنه لغز: روما تدعم حكومة محتجزة كرهائن من قبل الميليشيات السلفية ومرجعها السياسي هو جماعة الإخوان المسلمين في الحكومة والمؤسسات"، متابعا "وضعت إيطاليا نفسها بسعادة على طاولة النقود وأغلقت عينها، وربما عينيها الاثنتين، على جماعة الإخوان المسلمين، بسبب تأثير الأموال القطرية الملوثة".

إقرأ أيضًا