كاتب إيطالي: زيارة أمير قطر إلى البلاد غير مجدية

نشر الكاتب ألبيرتو نيجري مقالا تحليليا تحدث فيه عن زيارة أمير قطر المزمعة إلى إيطاليا، والتي يسعى من خلالها تميم بن حمد إلى إغراء روما بالاستثمارات لكسب ودها في مواجهته مع دول المقاطعة، وتوصل الكاتب إلى نتيجة مفادها أن هذه الزيارة لن تفيد أمير الإرهاب. 

ويستهل الكاتب تحليله بالإشارة إلى استحواذ القطريين على 49% من أسهم شركة الطيران Meridiana، التي حصلت عليها شركة الخطوط الجوية القطرية، وحوّلت اسمها إلى AirItaly وتسعى لجعلها شركة الطيران الأولى في إيطاليا.

كما ألقى نيجري الضوء على قيام إيطاليا ببيع 7 سفن حربية فينتشانتييري بقيمة 4 مليارات يورو للدوحة، بجانب 28 مروحية من طراز NH 90 بقيمة 3 مليارات يورو، و توقيع اتفاق  بأكثر من 6 مليارات يورو مقابل 24 مقاتلة تايفون من يوروفايتر، وذلك كله في عام واحد.

وذكر الكاتب عن الأسباب العديدة، مثل التوترات في الخليج وليبيا، وراء زيارة أمير قطر لروما، حيث قال: "نحن حليف استراتيجي. هذه بالتأكيد ليست زيارة مجاملة، فالإمارة منتج رئيسي للغاز بالشراكة مع إيران - الواقعة تحت العقوبات الأمريكية - وهي واحدة من أكبر المُستثمرين الأجانب في إيطاليا حيث اشترى القطريون ماركات أزياء (فالنتينو)، وعقارات وفنادق كبيرة وشركة الطيران AirItaly من أغا خان.

كما أشار الكاتب إلى أنه قبل أيام قليلة في فندق رومان سانت ريجيس، استقبل القطريون مع أنهار من الشمبانيا مئات من رجال الأعمال، لكنه استدرك بأنه يمكن أن يكون هناك سبب ما للتوتر مع إيطاليا.

وفي هذا الصدد، أشار نيجري إلى مؤتمر باليرمو حول ليبيا، حيث استقبلت إيطاليا الجنرال خليفة حفتر، حليف مصر وفرنسا وروسيا والسعوديين، وهو أسوأ عدو لجماعة الإخوان المسلمين في طرابلس، والتي تدعمها الدوحة وتركيا. 

وأوضح الكاتب أن تركيا تركت القمة في باليرمو ببادرة مدوية وتطالب الآن بأن تحتوي الوثيقة الختامية للمؤتمر على شكاويها بطريقة واضحة وصريحة، وإلا فإنها لن توقع عليها.

وعلق الكاتب على ذلك بالقول أنه لغز، حيث تدعم روما وقطر وأنقرة حكومة السراج التي تسيطر عليها مليشيات سلفية تعتبر جماعة الإخوان المسلمين مرجعية سياسية في الحكومة والمؤسسات.

وأضاف نيجري أن قطر لم تلتزم بخطى تركيا في باليرمو ولم تصدر إعلانات مناهضة لحفتر؛ مردفا أن القطريين لديهم الكثير من الاهتمام هنا لإحراج الحكومة الإيطالية، ردًا على زيارة رئيس الوزراء كونتي للإمارات في رحلة عمل.

لكن من الواضح أن الأمير تميم لا يمكن أن يكون راضيًا عن مؤتمر باليرمو، مع الأخذ في الاعتبار أن إيطاليا هي الشريك الرائد في الدفاع عنها وعن ليبيا. بالنسبة للسعوديين، الذين أجبروا القطريين أيضًا على تغيير مساراتهم الجوية، تجاوزت قطر الحظر مع الاستحواذ الأخير على 49% من شركة الطيران.

وقال الكاتب إن تميم يريد أن يفهم إلى أي جانب تقف إيطاليا في الملف الليبي والأزمة الخليجية، مردفا: نبيع لهم مليارات الأسلحة. هل نحن مستعدون للدفاع عن الإمارة أمام دول الخليج؟ هناك شكوك. وقد يرغب آل ثاني أيضا في معرفة مدى تصميمنا على دعم حكومة السراج في طرابلس؛ من الواضح أن الجنرال حفتر قادر على إخراج الإسلاميين بدعم من حلفائه الأقوياء.

واختتم نجري تحليله بالقول: "دعنا نقول للأمير إن هذه رحلة عديمة الفائدة؛ فالحكومة، مثل أي حكومة أخرى جاءت يومًا في هذه البلاد، تريد القيام بأعمال تجارية ولكن ليس لديها نية لفضح نفسها دبلوماسيًا وعسكريًا. فقط انظر ماذا حدث في 2011 عندما تركنا القذافي لمصيره، بعد ستة أشهر فقط من توقيعنا عقود معه بالمليارات. ستجيب الحكومة أنه في قطر يوجد 10 آلاف جندي أمريكي في قاعدة العديد وأن هذا يكفي لضمان أمن الدويلة الخليجية".

وأضاف: "في ليبيا أيضًا، سيكون الإيطاليون مراوغين، يختبؤون وراء خطة الأمم المتحدة لغسان سلامة، والحوار الوطني والحماقات الأخرى المماثلة". 

إقرأ أيضًا
موقع سيمبل فلاينج: الخطوط القطرية تتسلل إلى السوق الأمريكي رغم التحذيرات

موقع سيمبل فلاينج: الخطوط القطرية تتسلل إلى السوق الأمريكي رغم التحذيرات

الشركة القطرية مصرة على التسلل إلى السوق الأمريكي مستغلة الأموال التي تدعمها بها الحكومة القطرية، في انتهاك صارخ لقواعد المنافسة العادلة وسط سوق الطيران العالمي

كاتبة أمريكية تكشف أسرار علاقة قطر بعائلة كوشنر وتأثيرها على إدارة ترامب

كاتبة أمريكية تكشف أسرار علاقة قطر بعائلة كوشنر وتأثيرها على إدارة ترامب

صحيفة نيويورك تايمز كشفت ملامح الكاتب الجديد الذي يحمل اسم "مؤسسة كوشنر" للكاتبة الصحفية فيكي وارد، تناول ما قامت به السلطات القطرية بعيد فوز ترامب بالانتخابات الرئاسية