كاتب فرنسي: تميم الصراف الآلي لأطماع أردوغان التخريبية

  • أتلتيكو الفرنسي

ارتماء العصابة القطرية في أحضان العلج التركي بات مفضوحابعدما كشف الكاتب الفرنسي إيمانويل رزافي، سر التقارب المشبوه بين تميم وأردوغان، حيث اتهم حليفا الشر بعقد صفقة شيطانية بينهما.

وكشف مؤلف كتاب "قطر الحقائق المحظورة" خلال لقاء مع موقع "أتلنتيكو" الفرنسي، عن أن الصفقة بين الطرفيين مبنية على دعم قطري لنظام أردوغان مادياً، مقابل حماية تركيا للإمارة الصغيرة.

وأكد رزافي أنه بناءً على ذلك التحالف، فإن الأتراك موجودون عسكرياً في الدوحة التي تغذي أموالها البنوك التركية، وتضخ مليارات الدولارات لمساعدة العملة التركية على التماسك وعدم الانهيار جراء سياسات أردوغان المتهورة.

وأشار الكاتب الفرنسي إلى أن القاسم المشترك بين الدولتين يكمن في دعمهما لتنظيم الإخوان الإرهابي، بجانب حرب النفوذ الذي تشنها أنقرة والدوحة في المنطقة بزعم قيادة العالم الإسلامي ولكنها في حقيقة الأمر بهدف المصالح الاقتصادية، لافتا إلى أن الدور القطري لا يتوقف على تكريس قنواتها الإعلامية لدعم المشروع التركي، وإنما بتمويل مشروعات أردوغان لتعويض العجز الاقتصادي الذي تعاني منه البلاد.

وكانت تقارير فرنسية كشفت النقاب عن أن قطر موّلت مشروع "سواكن" السودانية الذي بموجبه تستغل تركيا الجزيرة لمدة 99 عاماً مقابل مليار دولار، ودفعت بالكامل من أموال الشعب القطري.

كما أهدى الأمير الصغير سيده العثماني طائرة فارهة "قصر ملكي طائر" تقدر بنحو 400 ملايين دولار، بجانب دعم المشروعات التركية في مختلف المجالات من بينها البنية التحتية، والأدوية والمستلزمات الطبية، والمواد الغذائية، والزراعة، والزجاج والبلاستيك، واللوجستيات والأنظمة الأمنية.

إقرأ أيضًا