للمرة الثالثة فرماجو يزور الدوحة لتأكيد انبطاحه لتميم

  • d0ay-7xxqaaxy21

في زيارة هي الثالثة التي يقوم بها لقطر منذ انتخابه في فبراير عام 2017 ، بدأ الرئيس الصومالي محمد عبدالله فرماجو،زيارة دوحة الخراب وكان في استقباله تميم بن حمد آل ثاني،  في الديوان الأميري، بزعم بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها بين البلدين.

ويسعى تنظيم الحمدين بكل السبل للسيطرة على مفاصل الصومال، واستغلال انبطاح فرماجو لتحقيق مخططه التخريبي في القارة الإفريقية وتحويل مقديشو إلى مركز لوجيستي لنشر التطرف والإرهاب بالقارة السمراء، ويعمل أمير الإرهاب تميم بن حمد على  تفعيل الرشاوى لنظام فرماجو للتأكيد على تبعيته للدوحة وغض الطرف عن أعماله التخريبية في البلد الإفريقي، حيث أعلن تميم عن دعم موازنة الحكومة الصومالية للعام الحالي 2019 بمبلغ 73مليون ريال قطري.

ويستخدم تنظيم الحمدين منظماته الخيرية ومن بينها الهلال الأحمر القطري، ومؤسسة قطر الخيرية  كذراع خبيثة من أجل تنفيذ ونشر أجندته في استغلال حاجات الدول الفقيرة، وتركز نشاط المؤسسات بشكل مكثف في الدول الإفريقية أو التي تشهد نزاعات إقليمية مسلحة، لتجنيد الشباب في صفوف الجماعات المتطرفة لنشر الخراب في القارة الإفريقية.

إقرأ أيضًا