لوموند: أمير قطر يرفض رحيل نيمار عن باريس سان جيرمان

  • screenshot_2

قالت صحيفة "لوموند" الفرنسية، اليوم الأحد، إن باريس سان جيرمان لا يريد بيع مهاجمه البرازيلي نيمار، وذلك بسبب رفض تميم بن حمد أمير قطر، والمالك الفعلي للنادي، التفريط في اللاعب.

ويُعتبر تميم العار هو المالك الفعلي والحقيقي للفريق الفرنسي، بحكم تبعية هيئة قطر للاستثمارات الرياضية –المستحوذة على النادي منذ عام 2011- للدويلة الخليجية الصغيرة، ويكلف ناصر الخليفي برئاسته وقد أبلغه بهذه الرغبة وكذلك البرازيلي ليوناردو المدير الرياضي للنادي.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا الأمر يعني أن باريس سان جيرمان يراوغ برشلونة وريال مدريد بشأن التفريط في اللاعب الذي أكد نيته الرحيل عن النادي الباريسي، لكن في حقيقة الأمر لا توجد نية لدى أمير قطر لرحيل اللاعب.

ووفقًا للصحيفة ذاتها، فإن باريس سان جيرمان يريد أن يثبت أنه مؤسسة كبيرة لا يرضخ لرغبة أي لاعب حتى لو كان نيمار، لأن تنفيذ رغبة مهاجم برشلونة السابق سيعطي شعورًا بضعف النادي في مقابل الأندية الأوروبية الأخرى.

وبالإضافة لرفض أمير قطر، يجد النادي أن رحيل نيمار سيحرم الفريق من قدرات هجومية كبيرة وهو أمر لا يرغب فيه الأمير تميم، ووفقًا لصحيفة لوموند في المقابل سيكون للاحتفاظ به أثر إيجابي على النادي.

وفشلت قطر في مشروع باريس سان جيرمان، التي سعت عبره لخلق فريق قوي في منافسة دوري أبطال أوروبا، حيث بعد أن تحولت ملكية النادي الفرنسي صوب قطر، خرج الفريق من دور المجموعات في الدوري الأوروبي موسم 2011/12، وبعدها فشل في أربع نسخة ممتالية من تجاوز عقبة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، قبل أن يخرج من البطولة من دور الـ16 في الموسم الحالي.

ورغم الصرف المالي الكبير للنادي الباريسي، إلا أنه لم يستطع تجاوز ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا 3 مواسم متتالية، بعدما تعرض إلى "إهانات" في المسابقة القارية على يد برشلونة وريال مدريد وأخيرا مانشستر يونايتد، وامتد الأمر هذا الموسم إلى خسارة البطولات المحلية التي كان يعتاد الحصول عليها، واكتفى بلقب الدوري فقط.

وعجز القطريون عن إعادة باريس سان جيرمان إلى المنصات الأوروبية من جديد، لاسيما أنه توج في 1996 بكأس الكؤوس الأوروبية ولقب السوبر الأوروبي أيضا، ونال بطولة إنترتوتو في 2001.

إقرأ أيضًا