مؤسس المخابرات القطرية: الدوحة تعاملت مع قضية خاشقجي بغباء شديد

  • محمود منصور كشف ألاعيب قطر القذرة للإساءة للسعودية

قال اللواء محمود منصور، مؤسس جهاز المخابرات العامة القطرية، إن الإعلام القطري، خاصة قناة الجزيرة، تناول قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي في تركيا باندفاع ورعونة، أملاً في إيجاد مخرج للصفح عن سياسات نظام الحمدين، مؤكدا أن نظام الدوحة تعامل مع قضية خاشقجي بغباء شديد.

وأكد اللواء محمود منصور في تصريحات صحفية أن الجميع يعلم أن قناة الجزيرة الفضائية تُنفذ خططاً لأهداف معادية للعرب والإسلام، مشيراً إلى أن قناة الجزيرة افتقدت المهنية والحيادية في تناولها لقضية خاشقجي، وأن الكوادر العاملة في القناة القطرية من محررين ومذيعين فشلوا في عرض الحقائق بدون تسييس للقضية.

وأشار منصور إلى أنه على مدى اليوم يتجه تركيزهم على موضوع خاشقجي وهم مفتقدون لخطة تواكب تسلسل القضية من بدايتها، وأخذوا يكيلون الاتهامات لأشخاص بعينهم وملوك وأمراء بدون دليل وبدون النظر إلى إعلان نتائج التحقيقات التي لم تُعلن حتى الآن.

كما أكد أن السعودية تتعرض الآن إلى حملة دولية شرسة للنيل من تاريخ هذه الدولة العظيمة التي يحترمها ويقدرها العالم العربي والغربي أجمع؛ لما لها من مكانة دينية وسياسية واقتصادية كبرى ويشهد لها العالم باحترامها للمواثيق الدولية وحقوق الإنسان التي تنبع من أصل الشريعة الإسلامية التي تُطبّقها. 

وأضاف منصور أن جماعة الإخوان الإرهابية، خاصة إخوان تركيا، استغلت القضية أيضاً من خلال خبراتهم لتحقيق أهداف سياسة خبيثة للنيل من بعض الدول مثل مصر والسعودية، مشددا على أن قطر تعاملت مع قضية خاشقجي بغباء شديد، وأن نظام الحمدين استخدم المال القطري من خلال تنظيم عدة لقاءات لمجموعة من الإعلاميات الأمريكيات ليتقولوا علينا الكذب في كافة الاتجاهات في هذه القضية لقاء مكافآت مالية كبيرة. 

واختتم منصور تصريحاته مؤكداً أن ما أقدمت عليه قطر في تشويه الحقائق في هذه القضية لن يمر بدون عقاب وسيندمون على فعلتهم يوم لا ينفع الندم.

إقرأ أيضًا