مؤسس المخابرات القطرية: الرشوة جزء أساسي من سياسة الدوحة

  • اللواء محمود منصور مؤسس المخابرات القطرية

أكد محمود منصور اللواء السابق بالمخابرات القطرية في تصريحات لموقع "العرب مباشر"، أن الدوحة تنفق المليارات لتبييض وجهها، وذلك من خلال شراء ذمم شخصيات غربية للتغطية على أعمالها الإجرامية ودعمها للإرهاب، مشيرًا إلى أن الرشوة جزء أساسي من سياسة الدوحة.

وأوضح منصور أن المؤسسات التابعة لقطر تنظم ندوات بلندن والولايات المتحدة الأميركية ودول أخرى، كما يتم استقدام أولئك المتحدثين المستأجرين للدوحة ليناقشوا الديمقراطية والتميز القطري وإظهار قطر في ثوب واحة الديمقراطية العربية.

وأكد منصور أن هناك مؤسسات إعلامية تابعة لقطر بشكل مباشر وهي: قناة الجزيرة بالدوحة، وقنوات مكملين، والشرق ووطن بأنقرة، والحوار والعربي بلندن، بالإضافة للمساحات التي تشترى في صحف بريطانية وصحف أميركية على فترات متفاوتة لنشر الأكاذيب عن الشرق الأوسط المستهدف من الغرب والذي تتولى تموله قطر. 

وحول حجم التمويل القطري لتلك المنظمات والشخصيات قال "منصور": "إن هذه المعلومة مرصودة تمامًا لدى الولايات المتحدة الأميركية، كما أنهم يرصدون الوضع المالي لقطر، وصدرت تصريحات عن بعض الجهات الأميركية تؤكد أن الاقتصاد القطري بدأ يعاني من ضغوط عديدة تؤثر عليه، وأن الحياة داخل قطر أصبحت خارج قدرة المواطنين، ولعل السبب الرئيسي لذلك يرجع للتحركات القطرية التي اتسمت بالرعونة خلال 2017 لاسترضاء وشراء أصوات دولية تناصرهم من تركيا وإيران وبريطانيا والولايات المتحدة، ما جعل الاقتصاد القطري مهددًا بالانهيار".

إقرأ أيضًا
ماجد أبو سياف.. منظر القاعدة وخادم الحمدين

ماجد أبو سياف.. منظر القاعدة وخادم الحمدين

نجح نظام الحمدين في جذب كل متطرف وإرهابي إلى جنباته، وأطلقهم نحو أشقائه العرب لنشر الفتنة والدمار

صفعة ألمانية عودة سفير السعودية

صفعة ألمانية عودة سفير السعودية

أعلنت المملكة العربية السعودية عن عودة سفيرها إلى ألمانيا، لتنهي بذلك أزمة دبلوماسية استمرت 10 أشهر بين البلدين.