ماجد الخليفي.. مروج الأكاذيب القطرية

  • ماجد الخليفي

نظام الحمدين جمع ضعاف النفوس وحولهم إلى حاشية لتميم الذليل، الذي اشترى ولائهم بتعيينهم في مناصب مهمة لتمجيد حكمه. وفي هذا الصدد، عين تميم، ماجد الخليفي رئيسا لتحرير جريدة استاد الدوحة الرياضية لتجميل صورة النظام.

ويقدم الخليفي برنامج "المجلس" في قناة الكأس القطرية، متبنيا نهج تابعي الأمير الصغير في الترويج لإنجازات النظام الوهمية. وعليه، ادعى الخليفي كاذبا أن قطر تجاوزت التداعيات الاقتصادية للمقاطعة العربية، وردد ادعاءات الصمود الواهية وأوهاك الاكتفاء الذاتي للدوحة.

كما خصص ماجد حسابه على تويتر للتطاول على السعودية والنيل منها، وحاول التغطية على توقعات الفيفا بفشل قطر في تنظيم المونديال، حيث دافع باستماتة عن إقامة كأس العالم 2022 بـ 32 منتخبا فقط. كما هاجم الأشقاء العرب وزعم تبنيهم مقترح زيادة منتخبات المونديال لـ 48.

وروج الخليفي للسفه القطري في صفقة البرازيلي نيمار دا سيلفا ووصفها بالإنجاز العالمي. كما تباهى بالانبطاح القطري لتركيا ووصفه بالعلاقات الاستثنائية، متهما المقاطعة بحياكة المؤامرات ضد قطر.

إقرأ أيضًا