مسؤول أمريكي سابق: تمويل قطر للجماعات الإرهابية أمر غير مفهوم

  • جوزيف آدم إيرلي

أثنى جوزيف آدم إيرلي، نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية سابقًا، على موقف دول الرباعي العربي من قطر بعد إعلان قطع العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة، بسبب دعمها تنظيم الإخوان، مشيرًا إلى أن تمويل قطر للجماعات الإرهابية أمر غير مفهوم. 

وقال إيرلي، في تصريحات تليفزيونية، إنه لا يستطيع تفسير التصرفات التي تقوم بها دولة قطر بشأن تقديم كافة الدعم للجماعات الإرهابية، موضحا "ما تقوم به قطر تجاه الجماعات الإرهابية غير منطقي، لذلك فإن موقف مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات من قطر أمر مفهوم للغاية".

يأتى ذلك في ظل استمرار الأزمة القطرية التي تقترب من عامها الثاني بعد أن أعلنت دول الرباعي العربي لمكافحة الإرهاب "السعودية، الإمارات، البحرين، ومصر" في الخامس من يونيو 2017، عن قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر بسبب تعاونها مع إيران، ودعمها الإرهاب، وهو ما تتنصل منه الدوحة حتى الآن، فيما آثرت الكويت ممارسة دور الوسيط العربي لإنهاء الخلاف.

وحددت دول الرباعي العربي 13 شرطًا لإنها الأزمة، وبحث عودة العلاقات مع الدوحة من جديد، وكان في مقدمتها التوقف عن دعم الجماعات الإرهابية والتنظيمات المتطرفة، وإغلاق قناة "الجزيرة" القطرية، ووقف بث أخبارها الكاذبة، وتخفيض مستوى التعاون مع إيران، فيما جددت قطر دعوتها للحوار غير المشروط.

إقرأ أيضًا