مسؤول إيراني عن قطر: الأتراك استطاعوا أن يفوزوا بسوق استغرقنا 13 عامًا لامتلاكه

  • اعتراف إيراني بسيطرة تركيا على سوق قطر

في تقرير نشره موقع "دويتشه فيله فارسي"، أكد مسؤول إيراني أن تركيا استغلت الأزمة الأمنية والسياسية في المنطقة لمصالحها الاقتصادية، معتبرًا أن أنقرة وطهران هما المسيطر الأول على اقتصاد قطر.

واعترف رئيس هيئة صناعة وتجارة الشباب الإيرانية "رضا أميدوار تجريشي" أن النظام ورَّط اقتصاد البلاد في أزمات أمنية وسياسية في المنطقة؛ ما أدى إلى فقدان مكانة إيران الاقتصادية لا سيما في العراق وقطر.

وأشار تجريشي إلى دور تركيا في الأزمات الأخيرة بالمنطقة؛ إذ رأى أن الأتراك نجحوا في استغلال أزمتي قطر والعراق بعدم التورط عسكريًا، بل والانتفاع اقتصاديًا عكس ما قامت به إيران وفقًا لتصريحه.

وأكد المسؤول الإيراني على تصريحه السابق قائلًا: "إنني أذكر على سبيل المثال الخلاف السياسي بين العراق وحكومة كردستان، اتفقت إيران وتركيا على غلق حدودهما أمام الأكراد، إلا أن أنقرة لم تُقدم هذا، وكذلك لم تفقد تصديرها المواد الغذائية لسوق كبير كروسيا في أزمتها الأخيرة مع موسكو".

وأعرب تجريشي عن خيبة أمله لما وصل إليه اقتصاد إيران وقال: إن الأتراك استطاعوا أن يفوزوا بامتلاك سوق استغرقنا 13 عامًا لامتلاكه"، مؤكدًا أن معركة أنقرة في المنطقة اقتصادية في المقام الأول وليست سياسية.

واختتم تجريشي حديثه مشيرًا إلى دور تركيا وإيران من أزمة قطر فقال: "إن تركيا اليوم تمتلك سوق قطر بشكل رئيس، أما نحن فيقتصر دورنا كـ"ترانزيت" لعبور الشاحنات التركية للدوحة".

إقرأ أيضًا
محللان فلسطينيان: الدعم القطري لحماس وراء تصعيد الأوضاع في غزة

محللان فلسطينيان: الدعم القطري لحماس وراء تصعيد الأوضاع في غزة

حمَّل محللان فلسطينيان قطر وإيران مسؤولية الأوضاع الراهنة في قطاع غزة عبر الأموال التي يتم إرسالها من قبلهما إلى حماس وأذرعها العسكرية في القطاع

استنفار حقوقي يستبق زيارة تميم للعاصمة البريطانية

استنفار حقوقي يستبق زيارة تميم للعاصمة البريطانية

أرسلت منظمات حقوقية دولية رسالة إلى الحكومة البريطانية، الأحد، لحثها على التركيز على قضية حقوق الإنسان، ووقف انتهاكات الدوحة وتمويل قطر للإرهاب العالمي، تزامنا مع زيارة تميم بن حمد إلى لندن