مستشار خاشقجي: نرفض أكاذيب الجزيرة القطرية بشأن السعودية

  • الصحفي السعودي، جمال خاشقجي

هاجم معتصم خاشقجي، ابن عم الصحفي السعودي جمال خاشقجي المختفي في تركيا، الأبواق الكاذبة مثل الجزيرة القطرية، بسبب تحريضها ونشرها الأوهام بشأن اختفاء خاشقجي، مشيدا بسرعة تحرك السعودية في القضية، بعد إرسالها محققين إلى إسطنبول، للوقوف على ملابسات القضية عن قرب.

وقال المستشار القانوني معتصم خاشقجي، في تصريحات صحفية، أمس الثلاثاء: "هذا الاهتمام غير مستغرب من حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده، وإرسال فريق من المحققين في زمن قياسي لهو دليل على الاهتمام بالقضية"، مؤكداً أن "أي مواطن سعودي سيجد نفس الرعاية والمتابعة، وهذه الوقفة أثلجت صدورنا، ولا نقدر أن نفي الدولة حقها".

وأضاف خاشقجي أنه يرفض استغلال الحدث للإساءة إلى الوطن من قبل "الذباب الإلكتروني والجهات المشبوهة التي تسيّس الموضوع وترسم سيناريوهات وهمية كاذبة، ولا هم لها سوى المتاجرة وتسييس الحدث".

وتابع: "هناك للأسف من كان يتصل بنا ليعزينا في الأخ جمال، رغم غياب أي إعلان رسمي عن أي شيء، و غياب نتائج التحقيقات ووضوح الصورة، وهذا الأمر مؤسف"، مضيفاً، أن "عائلة خاشقجي، رجالاً ونساءً، جميعهم ولاؤهم للوطن ويرفضون رفضاً قاطعاً الزجّ باسم العائلة واستغلاله لأجندة تسيء للسعودية".

وأوضح خاشقجي: "الكذب وترويج الشائعات والتباكي على الأخ جمال خاشقجي، نعرف ما هو القصد منه، ويعرف الناس أن أمثال هؤلاء متخبطون ولا يملكون وازعاً أخلاقياً أو ضمائر حية تردعهم، وأمرهم مكشوف ومثير للشفقة".

كما أكد أن الأبواق الكاذبة مثل قناة الجزيرة القطرية، وبعض الحسابات الإلكترونية التابعة لها، تتباكى دون خجل وتوظف الحدث لخيالاتها وأوهامها المريضة، وهذا الأمر مرفوض ولم يعد ينطلي على الناس.

يُذكر أن كبار أفراد عائلة خاشقجي عقدوا اجتماعاً قبيل يومين، واتفقت فيه العائلة على متابعة الإجراءات القانونية مع الدولة خطوة بخطوة، والتنسيق مع الجهات المختصة في ذلك.

إقرأ أيضًا
فساد الحمدين يقود نيكولا ساركوزي إلى المحاكمة

فساد الحمدين يقود نيكولا ساركوزي إلى المحاكمة

ثبّت القضاء الفرنسي وبشكل نهائي قرار إحالة نيكولا ساركوزي إلى محكمة الجنح على خلفية تهم استغلال نفوذ وصفقات فساد مع تنظيم الحمدين

حكومة الوفاق تعترف بالدعم القطري التركي للميليشيات بطرابلس

حكومة الوفاق تعترف بالدعم القطري التركي للميليشيات بطرابلس

وزير داخلية فتحي باشاغا اعترف بتلقي حكومة الوفاق الوطني دعماً عسكرياً وسياسياً من تركيا وقطر.