مصادر: تميم يدرس ترحيل الإخوان إلى آسيا وتركيا من أجل المصالحة العربية

  • 09ded2de-28b3-4c23-826e-f12a2e88d8c1

بعد تسريب أنباء عن زيارة سرية لوزير الخارجية محمد بن عبدالرحمن آل ثاني إلى السعودية لإقناع الجانب السعودي بإنهاء المقاطعة التي فرضتها السعودية والإمارات والبحرين ومصر على الدوحة بعد اتهامهم النظام بدعم الإرهاب، يبدو أن الشيخ تميم بن حمد، سيتخذ خطوات فعلية يستجيب فيها لمطالب الرباعي العربي، تظهر مساعيه الجاهدة للمصالحة من أجل إنهاء العزلة التي تعيشها الدولة.

كشف مصدر دبلوماسي رفيع المستوى في تصريحات خاصة لـ"قطريليكس، أن تميم بن حمد يدرس ترحيل أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية المتواجدين داخل البلاد، إلى دولة بشرق آسيا.

وأضاف المصدر: أن "تميم" ناقش الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إمكانية استقبال تركيا أعضاء الإخوان المتواجدين بالدوحة للخروج من الأزمة.

وأبدى "تميم" انزعاجه من تضرر الاقتصاد القطري من المقاطعة وانعزال الشعب عن الشعوب الخليجية، وأكد له أن هذه العزلة أثَّرت سلبًا على شعبيته وتهدد حكمه؛ لذلك حان وقت رحيل الإخوان من الدوحة للخروج من الأزمة الخليجية والمصالحة العربية لإنهاء العزلة القطرية.

وقبل ساعات، كشفت صحف أميركية وغربية تفاصيل زيارة وزير الخارجية غير المعلنة للرياض، حيث التقى بمسؤولين سعوديين بارزين الشهر الماضي لإقناعهم بإنهاء المقاطعة واستجداء السعودية وباقي دول المقاطعة الثلاث لإنهاء الخلاف.

وتعيش الإمارة في عزلة عربية تامة منذ يونيو 2016، بسبب دعم النظام للإرهاب، حيث أصدر الرباعي العربي قائمة مطالب لإعادة العلاقات الدبلوماسية والسياسية، بينما أثَّرت تلك الأزمة بشدة على البلاد وتسببت في تدهور الأوضاع الاقتصادية بشدة وتراجع تصنيفاتها العالمية.

إقرأ أيضًا