مصادر: مقتل أفراد بالأسرة الحاكمة في قطر إثر نزاع مع تركيا

انتشرت مؤخراً حالة من الرعب والانفلات الأمني داخل الشارع القطري نتيجة تبادل إطلاق النار حول السفارة تركيا في الدوحة؛ الأمر الذي أصاب المواطنين بالهلع والخوف، وقد أكدت مصادر مطلعة أن هناك أنباء عن مقتل أفراد من أسرة آل ثاني وأتراك، في محيط السفارة التركية في قطر بسبب نشوب خلافات حادة بين أفراد النظام القطري والرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، حيث أهان أردوغان قيادة النظام القطري خلال الأيام الماضية، ورفض أي نقاش قبل تحويل مبلغ مالي هائل بلغ 2.8 مليار دولار.

ورغم تداول بعض المصادر لمعلومات مؤكدة عن الواقعة، التزم نظام تميم الصمت ولم يصدر نظام تميم أي بيان رسمي لتوضيح ملابسات الأمر أو الإدلاء بتفاصيل أخرى عما حدث في محيط السفارة التركية بقطر، وتداول عدد كبير من المواطنين عبر منصات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، يُسمع من خلاله صوت تبادل إطلاق نار، وظهر في الفيديو المتداول تصاعد للأدخنة من المباني واشتباكات عنيفة في إحدى المناطق، دون تدخل من قوات الأمن القطري.

وتتصاعد التساؤلات عن أسباب تدهور العلاقات القطرية التركية التي توطدت أواصرها عقب قرار المقاطعة العربية في 2017، حيث أرسلت أنقرة قوات عسكرية إلى الدوحة، وضخ تنظيم الحمدين استثمارات بملايين الدولارات في الاقتصاد التركي، من أجل توثيق التعاون الإرهابي بينهما ونشر الفوضى والإرهاب حول العالم.

إقرأ أيضًا