معارض قطري يكشف وجود أرضية قوية لانشقاقات في الدوحة

  • خالد الهيل

كشف المعارض القطري خالد الهيل، عن وجود أرضية قوية للانشقاقات داخل النظام الحاكم في الدوحة، نتيجة انقسام بين دبلوماسيين قطريين من طريقة إدارة تنظيم الحمدين للأزمة مع دول المقاطعة.

وفي تغريدة عبر حسابه الموثق على موقع التغريدات القصيرة "تويتر"، كتب الهيل، "أكد مصدر دبلوماسي قطري رفيع أن هناك أرضية قوية للانشقاق خصوصًا أنه يوجد انقسام كبير بين الدبلوماسيين القطريين وذلك لشعورهم بالحرج الكبير من كيفية إدارة ملف الأزمة".

وأشار المعارض القطري إلى أن تميم العار لم يترك الدبلوماسيين يعملون في إدارة الأزمة وفق اللوائح والاتفاقيات الدولية المنظمة للعلاقات بين الدول، مبينا أنهم ما إلا جهات تنفيذية لتعليمات مباشرة من جهاز أمن الدولة.

وتابع في تغريدته، "أوضح أن دورهم تنفيذي، حيث تأتي التعليمات مباشرة من جهاز أمن الدولة المعروف أنه يدار عن طريق مجموعة أطفال مقربين من تميم".

وسيطرت حالة من الانهزام على الدبلوماسية القطرية، والتي أرسلت رجالها لتتسول الاهتمام والتقدير من دوائر صنع القرار في العالم، وعكست أحاديث ممثليها شعور عميق بعزلة دولية وشيكة لقطر.

وتسببت العزلة المفروضة على إمارة الإرهاب من الدول العربية في غموض موقفها الإقليمي، ما يضع الدبلوماسيين القطريين في حالة حرج وعزلة شديدة.

 
إقرأ أيضًا
حمد بن جاسم يتناسى إجرامه ويتطاول على العرب بتغريدات هزلية

حمد بن جاسم يتناسى إجرامه ويتطاول على العرب بتغريدات هزلية

مازال تنظيم الحمدين في الدوحة، يصر على اتباع نهجها التخريبي، ضد الأنظمة العربية، من خلال ضخ الأموال الضخمة وإطلاق أذنابها في شتى المناطق

واشنطن توجه ضربة  قاسمة لمخططات الدوحة في طرابلس

واشنطن توجه ضربة قاسمة لمخططات الدوحة في طرابلس

جاب وزير خارجية قطر، محمد بن عبد الرحمن، العالم لحشد الدعم لميليشيات الإرهاب في طرابلس، بدأ بزيارة أنقرة ثم توجه إلى روما وبعدها سافر إلى واشنطن أملا في وقف تقدم طوفان الكرامة.