مقتل المهدي دنقو.. نهاية مجدد الإرهاب القطري

  • الإرهابي المهدي سالم دنقو

عرش الإرهاب القطري يتداعى في ليبيا، حيث وجه الجيش الوطني ضربة قاصمة لأحد أمراء الخراب المدعومين من قبل تنظيم الحمدين. وفي هذا الصدد، أعلن المتحدث باسم الجيش الليبي، أحمد المسماري، عن مقتل الإرهابي المهدي سالم دنقو في عمليات جنوب غربي البلاد.

المهدي دنقو لقى حتفه على يد القوات الخاصة الليبية، بعد أن ألقت الدوحة بثقلها خلفه من أجل تحويل ليبيا إلى بؤرة للإرهابيين. دنقو حاول استغلال جنوب ليبيا لإحياء تنظيم داعش المدحور في سوريا، وأمده نظام تميم بالمال والعتاد لإتمام المهمة القذرة.

كما نقل المكنى بـ "أبو بركات" الإرهابيين من سوريا إلى المناطق الليبية، واستعان بالأراضي التركية كترانزيت لمرتزقة تميم الهاربين.

وبعد أن أمره تميم بتنفيذ بعض العمليات الانتقامية للإعلان عن نفسه، أشرف دنقو على قتل 21 قبطيا مصريا بدم بارد على سواحل ليبيا، وكون جماعة من المتطرفين أطلق عليهم جيش الصحراء. لكن تحركاته انتهت على يد الجيش الليبي الذي بدد مخططات الحمدين التخريبية.

إقرأ أيضًا