"مكبات النفايات".. تهديد لحياة القطريين وتبديد للثروات الطبيعية

  • مكب ورضة راشد

فضح رواد مواقع التواصل الاجتماعي بقطر فساد تنظيم الحمدين، الذي يبدد ثروات الإمارة الخليجية، بعدما نددوا بتأكل منطقة "دحل المسفر" الطبيعية، بسبب كثرة النفايات التي تلقى بالصحاري القريبة منه، والمعروفة بمكب روضة راشد للنفايات.

ودشن رواد موقع تويتر هاشتاج: "نطالب بإزالة مكب روضة راشد"، للتنديد بإهمال حكومة الأمير الصغير لثروات البلاد، لاسيما في "دحل المسفر"، وهو عبارة تجويف صخري طبيعي، يزوره السائحون من دول العالم، وتخرج للتنزه به العديد من الأسر القطرية، كما أنه يعد أقدم معالم قطر الطبيعية.

ووفقا لتقارير إعلامية محلية تحول المكان لأعظم مكب نفايات في قطر، حيث لا تفرق بينه وبين نفايات روضة راشد إلا بضعة أمتار.

وتفاعل القطريون مع مقطع مصور، نشره أحد زوار المكان خلال عيد الفطر، ورصد خلاله تأكل مساحة المنطقة الطبيعية بفضل النفايات المتراكمة، والتي تحولت لتلال من الأتربة على مدخل الدحل.

مكب روضة الراشد لا يهدد ثروات قطر الطبيعية فقط، لكنه بفضل تجاهل تميم ورجاله تحول لوكر يهدد سكان منطقة روضة راشد والعزب والقرى القريبة منها.

ويخشى نشطاء البيئة في قطر من تمدد المكب ليغرق "دحل المسفر" بالنفايات، وخروج زواحف خطرة منه قد تضر بمنازل السكان القريبة من المنطقة.

وناشد المتفاعلون مع الهشتاج المسؤولين بضرورة التدخل لحماية دحل المسفر محذرين من أن استمرار إلقاء المخلفات بهذه الطريقة سيدمر الغطاء النباتي في المنطقة والدحل سيتم ردمه للأبد.

وطالبوا وزارة البلدية والبيئة بضرورة العمل على إيجاد حلول واقعية لمشكلة مكبات النفايات في الدولة والبحث عن طريقة لإعادة تدوير المخلفات والاستفادة منها وفق أحدث الطرق في العالم.

وتحدث خالد الغالي عضو البلدي بالدائرة التي يقع بها المكب قائلا، إنه يهدد بوقوع كارثة بيئية في حال استمرار عملية رمي المخلفات، مؤكدا أن مساحته تبلغ مساحته 8 ملايين متر مكعب تحتوي على المخلفات الصلبة بأنواعها، وتسبب أضرارا صحية للمواطنين الذين يقطنون في 6 مناطق تجاور المكب.

وأشار إلى تخوف الأهالي من حدوث كارثة بيئية خطيرة، ما لم يتم إنقاذ ما يمكن إنقاذه، خاصة فيما يتعلق بالإطارات القديمة التي يفوق عددها الملايين، والتي تعتبر بؤرة خصبة لتوالد الثعابين والقوارض وغيرها من الحشرات، ونوه إلى أن تلك الإطارات اشتعلت فيها النيران قبل عامين تقريبا، وأن تكرار هذا الأمر يسبب في مشاكل صحية.

واعتاد مسؤولي وزارة البلدية في قطر، على التنصل من مسؤولياتهم أمام المطالبات المستمرة بالسيطرة على المكب الأكبر في قطر، وردت الوزارة على حملة رواد تويتر بالقول إن المكب مغلق منذ عام 2016.

وقالت إنها تعمل حاليا على تقييم شامل لكافة المكبات بالدولة لوضع الحلول المناسبة والخطط المستقبلية لها.

إقرأ أيضًا
فساد الحمدين يقود نيكولا ساركوزي إلى المحاكمة

فساد الحمدين يقود نيكولا ساركوزي إلى المحاكمة

ثبّت القضاء الفرنسي وبشكل نهائي قرار إحالة نيكولا ساركوزي إلى محكمة الجنح على خلفية تهم استغلال نفوذ وصفقات فساد مع تنظيم الحمدين

حكومة الوفاق تعترف بالدعم القطري التركي للميليشيات بطرابلس

حكومة الوفاق تعترف بالدعم القطري التركي للميليشيات بطرابلس

وزير داخلية فتحي باشاغا اعترف بتلقي حكومة الوفاق الوطني دعماً عسكرياً وسياسياً من تركيا وقطر.