منظمات حقوقية: على العالم التحرك لحماية المعارضة القطرية بعد تهديد المسفر

  • استياء حقوقي من تهديد المسفر بسحق المعارضة القطرية باستخدام الأسلحة الفتاكة

استهجنت كل من الفيدرالية العربية، والمنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا وأوروبا، التهديدات الخطيرة التي صرح بها مستشار أمير قطر محمد المسفر، والتي أشار فيها إلى إمكانية إبادة القبائل القطرية بالغازات السامة في حال تحركها ضد السلطات في الدوحة.

وأعربت الفيدرالية والمنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا وأوروبا، عن قلقها البالغ إزاء هذه التصريحات التي تعكس خطورة مآلات الأزمة الداخلية على المعارضين القطريين، والرسائل الخطيرة التي حملتها للمواطنين، سيما أنها تعكس الموقف الرسمي للحكومة القطرية باعتبارها صادرة عن شخصية قطرية برتبة مستشار لأمير البلاد.

وطالبت المنظمتان المجتمع الدولي بالتدخل لاتخاذ الإجراءات الضرورية، بهدف منع ترجمة هذه التهديدات إلى أفعال حقيقية، مشيرة إلى أن المنظمتين سترفعان رسائل إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، والمفوضية السامية لحقوق الإنسان، لتسليط الضوء على تهديدات الإبادة التي نقلتها القناة القطرية الرسمية، في ظل سياسة القمع التي تمارسها السلطات بحق المعارضين ونشطاء الرأي.

وهدد المسفر خلال ظهوره على التليفزيون القطري الرسمي، بإبادة القبائل القطرية بالغازات السامة في حال تحركها ضد النظام القطري، وهدد بسحق القبائل القطرية بالدبابات والطائرات والقنابل وغيرها من الأسلحة الفتاكة، في جريمة جديدة تضاف لجريمة إسقاط نظام تميم بن حمد الجنسية عن عواقل كبرى القبائل القطرية؛ آل مرة وبني هاجر الشهر الماضي.

 
إقرأ أيضًا