مواطنة قطرية تطلب اللجوء لبريطانيا بعد اضطهادها لانتقادها الشيخة موزة

  • موزة المسند تترأس لجنة الرصد الإعلامي بعضوية إسرائيلي وإيرانية

استمرارًا لمسلسل هروب القطريات من الدوحة بسبب الضغوط التي يتعرضن لها وعدم وجود قانون يحميهن من العنف، والتي كان آخرها هروب المواطنة معجبة حمد الفوز.

وهي واحدة ضمن العديد من القطريات اللائي لجأن إلى الهروب؛ خوفًا من نظام تميم القمعي، حيث إنها قامت بانتقاد الشيخة موزة المسند والدة أمير قطر؛ ما عرضها للتهديدات بالقتل، واللجوء للهروب إلى لبنان في بداية الأمر، ولكن رجال تميم في لبنان لم يرحبوا بها، وقام السفير القطري هناك بطردها، وهربت إلى بريطانيا.

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" أكدت أن قانون الأحوال الشخصية في قطر يميز ضد المرأة في الزواج والطلاق وحضانة الأطفال والميراث؛ إذ ينص القانون على أنه لا يمكن للمرأة الزواج إلا إذا وافق ولي الأمر الذكر على ذلك، رغم أن الرجل يتمتع بحق أحادي الطرف في الطلاق، بينما يتوجب على النساء التقدم بطلب للمحاكم بالطلاق لأسباب محدودة.

إقرأ أيضًا