موديز تخفض تصنيف بنكي "التجاري" و"الدوحة" مع نظرة سلبية

  • توقعت وكالة موديز مزيدا من التراجع الحاد للاقتصاد القطري في ظل تفاقم الأزمة الخليجية

خفّضت وكالة موديز لخدمات المستثمرين، التصنيف الائتماني للبنك التجاري القطري إلى A3، من A2، وتصنيفها للودائع قصيرة الأجل إلى Prime 2 من  Prime 1.  

وقالت الوكالة في بيان لها أمس الاثنين، إنها خفّضت تقييم الائتمان الأساسي للبنك إلى ba1 من baa3، وخفضت في الوقت نفسه تقييم مخاطر الطرف الآخر (CR) على المدى الطويل إلى A2  من A1 في حين تم تأكيد تقييم CR على المدى القصير عند Prime-1. وحافظت وكالة موديز على توقعاتها السلبية بشأن البنك التجاري القطري.  

وأوضحت الوكالة، أن تخفيض تصنيفات الإيداع طويلة الأجل لبنك التجاري القطري إلى A3 من A2 يعكس تخفيض تصنيف الأساس للبنك بمقدار نقطة إلى ba1 من baa3.   ووفقًا لوكالة موديز ، فإن تخفيض تصنيف الأساس إلى ba1 من baa3 يعكس الضغوط على ملاءة البنك الناشئة عن تدهور جودة الأصول وضعف الربحية وتخفيف كفاية رأس المال.  

وقالت موديز، إن تدهور جودة الأصول مدفوع بالظروف الاقتصادية الضعيفة في قطر جراء المقاطعة العربية، وفي الغالب التعرض للقطاع المتقلب في قطاع البناء والعقارات (26٪ من إجمالي التمويل في ديسمبر 2017) وكذلك وجوده في اللغة التركية الصعبة.  

وأشارت إلى أن نسبة القروض المتعثرة للبنك بلغت 5.1٪ في ديسمبر 2017 مقارنة مع 4.5٪ في عام 2016.  

كما خفضت الوكالة تصنيف الودائع طويلة وقصيرة الأجل لبنك الدوحة من درجتي A2 prime 1 إلى A3 و prime 2، علاوة على أنها خفضت التقييم الائتماني الأساسي للبنك إلى Ba1 من Baa3.

وقالت الوكالة: إن تخفيض التصنيف يأتي في ظل الضغوط التي يعاني منها القطاع المصرفي لقطر إضافة إلى أنه يعكس تدهور جودة أصول البنك وكفاية رأسماله.

وفي ما يتعلق بالنظرة المستقبلية التي منحتها الوكالة للبنك، قالت "موديز" إن النظرة السلبية تعكس توقعاتها بأن تواجه جودة أصول البنك المزيد من التدهور نتيجة للضغوط التي تعاني منها البلاد.

وتعرض اقتصاد قطر لهزات عنيفة بعد قطع الدول الداعية لمكافحة الإرهاب في الخامس من يونيو الماضي، العلاقات الدبلوماسية، وخطوط النقل مع قطر؛ بسبب دعم الدوحة للإرهاب، حيث قال صندوق النقد الدولي إن المقاطعة العربية للدوحة كبدت الجهاز المصرفي القطري خسائر كبيرة، مشيرا إلى نزوح كبير للودائع من البنوك ما أدى إلى نقص في السيولة.

إقرأ أيضًا