موقع برازيلي: قطر لا تستطيع استضافة 48 منتخبا لكنها تخشى التصادم مع فيفا

  • مونديال

باتت التقارير الدولية والتوصيات الغربية بعدم قدرة قطر على تنظيم نسخة من 48 منتخبا لبطولة كأس العالم عام 2022، وبالا على عصابة الدوحة، التي أكدت هي نفسها عدم توفر البنية التحتية والقدرات البشرية لاستضافة البطولة القارية الأكبر في العالم.

وأشار موقع "يو أو إل" البرازيلي الشهير، إلى أن قطر ترفض زيادة عدد المنتخبات في مونديال 2022 إلى 48 منتخبا لأسباب لوجستية، لكنها في الوقت ذاته لا تستطيع التصادم مع الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم ممثلا برئيسه جياني إنفانتينو، قرر التصويت في شهر يونيو 2019 على زيادة المنتخبات في كأس العالم 2022 إلى 48 منتخبا، علما أن النسخة اللاحقة التي ستقام في أمريكا وكندا والمكسيك ستضم هذا العدد فعلا.

وكتب الموقع البرازيلي الشهير عبر مراسله فينيسيوس كاسترو المقيم في الدوحة: "قابلنا العديد من الشخصيات القطرية التي أبدت صراحة عن رغبتها بإقامة مونديال 2022 بتواجد 32 منتخبا فقط، لكن في الوقت ذاته لن يكون بمقدور القطريين التصادم مع فيفا، إذا ما قرر إقامة المونديال بتواجد 48 منتخبا".

وتابع: "لوجستيا، لا تستطيع قطر استضافة 48 منتخبا لأنها لا تملك سوى 8 ملاعب فقط، وهذا ما قد يجبر فيفا على منح التنظيم إلى دول مجاورة، وهو ما لا ترغبه الدوحة، بالإضافة إلى ذلك ما زالت قطر تحاول جاهدة على إنجاز المتطلبات الأساسية مثل الفنادق والملاعب وخطوط المترو مع بقاء أقل 4 أعوام على إقامة المونديال".

أشار التقرير إلى أنه من الصعب كذلك على قطر استضافة 48 منتخبا لأسباب سياسية، أهمها أنها تمر بأزمة دبلوماسية مع جيرانها في السعودية والإمارات والبحرين بسبب دعم الدوحة لجماعات إرهابية، حيث تم إغلاق المنفذ البري الوحيد لقطر مع السعودية.

كما تم منع الطيران فوق المجال الجوي القطري، ومنع استخدام الطائرات القطرية من المرور بالمجال الجوي للدول الثلاث، وهذا يعني زيادة في ساعات الرحلات، وارتفاع الأسعار حتى تعوض الخطوط القطرية خسائرها.

وسبق أن أكد جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، أن قطر لن تستطيع تنظيم كأس العالم 2022 إذا ما احتوى على 48 منتخبا بمفردها، وأن بعض الدول المجاورة قد تحصل على الاستضافة.

وتتزايد الدعوات المطالبة بسحب حق تنظيم مونديال 2022 من قطر، بعد توالي تكشف فضائح دويلة قطر بشأن الرشوة التي قدمتها إلى مسؤولين سابقين في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، إضافة إلى ضعف البنية التحتية، التي تقف عائقا أمام زيادة عدد المنتخبات المشاركة.

 
إقرأ أيضًا
ثورة مربي الإبل في قطر تهدد عرش تميم بعد عجز حكومته عن توفير المراعي

ثورة مربي الإبل في قطر تهدد عرش تميم بعد عجز حكومته عن توفير المراعي

سياسات حكومة تميم الفاشلة تسببت في كوارث مجحفة تأذى بسببها المواطنين القطريين، مؤكدين أن الكلمات التي تحدث بها مع بداية الأزمة كانت مجرد حديث أجوف مخالف للواقع

فهد آل ثاني: نعمل من أجل أن لا تنعزل قطر عن محيطها و جيرانها

فهد آل ثاني: نعمل من أجل أن لا تنعزل قطر عن محيطها و جيرانها

تصرفات تنظيم الحمدين الحاكم في الدوحة، تعمل على تعميق أزمة عزلة الإمارة الخليجية عن محيطها.