نظام تميم يملك الاستثمارات للأجانب بنسبة 100%

  • تميم بن حمد يملك الاستثمارات للأجانب

في إطار محاولات نظام تميم  لتعويض تواصل نزوح الاستثمارات الأجنبية، أصدر أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، أمس الاثنين، قانون تنظيم استثمار رأس المال غير القطري في النشاط الاقتصادي، الذي يسمح بتملك الأجانب للمشروعات بنسبة 100%. 

وسمح القرار القطري المفاجئ، للمستثمر الأجنبي بتملك الاستثمارات بنسبة 100%، بعد أن كانت النسبة لا تتجاوز 49% وفي بعض القطاعات 25%. كما نص القرار، على تملك الأجانب نسبة لا تزيد على 49% من رأس مال الشركات المساهمة القطرية المدرجة في بورصة قطر مقابل 25% سابقا.

وبررت السلطات القطرية هذا القانون بالقول إنه يهدف إلى دفع عجلة التنمية الاقتصادية، وجذب استثمارات أجنبية في جميع الأنشطة والقطاعات الاقتصادية والتجارية، واستقطاب رؤوس الأموال الأجنبية، وتحقيق التنوع الاقتصادي توافقاً مع رؤية قطر الوطنية 2030.  

وبموجب مشروع القانون، سيفتح المجال للاستثمار الأجنبي بنسبة تملك 100% في مختلف القطاعات، ويسمح دخول رؤوس الأموال إلى السوق القطري، من خلال توفير العديد من الإغراءات ومن أهمها تخصيص أراض للمستثمرين غير القطريين لإقامة مشاريعهم، إلى جانب إمكانية الإعفاء من الضرائب والرسوم الجمركية، وإتاحة حرية تحويل الاستثمارات داخل الدولة وخارجها.    

وكان مجلس الوزراء القطري وافق على مشروع القانون، في 24 يونيو الماضي، الذي يقدم مجموعة من الضمانات ومنها عدم خضوع الاستثمارات الأجنبية لنزع الملكية، وإمكانية نقل ملكية الاستثمار من مستثمر لآخر.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر في يونيو من العام الماضي العلاقات الدبلوماسية وخطوط النقل مع قطر، بسبب دعم الدوحة للإرهاب، ما أدى إلى فرار رؤوس أموال واستثمارات محلية وأجنبية إلى أسواق آمنة خارج قطر.

وفي هذا الشأن، أشار صندوق النقد الدولي في مارس 2018 إلى نزوح 40 مليار دولار من الجهاز المصرفي القطري منذ قرار المقاطعة العربية.

إقرأ أيضًا