"نظرة سلبية" لمستقبل الائتمان السيادي في قطر

  • وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني
  • قطر  تطرح إصدارا جديدا لأذونات الخزانة

خفضت وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني نظرتها المستقبلية لقطر من مستقرة إلى سلبية، إلا أنها أبقت تصنيفها الائتماني بلا تغيير عند Aa3.  

وأوضحت موديز، في بيان يوم الثلاثاء، أن الدافع الرئيسي إلى تغيير النظرة المستقبلية إلى سلبية، هو المخاطر المالية الناتجة عن مقاطعة الدول الخليجية لقطر.

أضاف البيان "ترى موديز أن احتمالية استمرار حالة من عدم اليقين لفترة طويلة تمتد إلى عام 2018 قد ازدادت، ومن غير المحتمل حل النزاع بسرعة خلال الأشهر القليلة القادمة، ما يحمل مخاطر تأثر أسس الائتمان السيادي في قطر سلبياً."

وأفاد بأنه في حين أن صادرات قطر من النفط والغاز لم تتأثر في هذه المرحلة خلال الأزمة، فإنه توجد تقارير عن عراقيل لبعض الصادرات غير الهيدروكربونية.

وكانت الوكالة ذكرت في تقرير سابق هذا الشهر أن "إجمالي الدين الخارجي لقطر بلغ ما يقرب من 150% من الناتج المحلي الإجمالي في العام 2016، مقارنة بما يقدر بنحو 111% خلال عام 2015.

ويعتبر ارتفاع نسبة مستوى الدين الخارجي مقارنة بالناتج المحلي الإجمالي في قطر، الأعلى بين الدول ذات التصنيفAa2-Aa3."

إقرأ أيضًا