هكذا سيطر الإخوان على الدولة

  • 0244bde7-32ff-45ee-ae97-5089c63fa77a

فرضت جماعة الإخوان الإرهابية سيطرتها التامة على مفاصل الدولة، منفذة خطة طويلة المدى نجحت بها في السيطرة شبه الكاملة على النظام إلى الحد الذي دفع مراقبين إلى التأكيد على أن الجماعة الإرهابية قادرة على إدارة الدولة دون الحاجة إلى تميم بن حمد.

ولا يحتاج الأمر إلا أن يفتح المواطن عينيه أثناء حياته اليومية ليرى مدى توغل جماعة الإخوان داخل كافة المؤسسات، وعلى رأسها المؤسسات المسؤولة عن تشكيل الوعي العام، وهي الإعلام والتعليم، وذلك بالإضافة إلى وزارة الأوقاف التي تسيطر عليها الجماعة سيطرة كاملة، وكذلك مسؤوليتها بشكل كامل عن كافة المؤسسات الخيرية تقريبًا.

عملية أشبه بـ"غسيل العقول" بدأتها الجماعة منذ أن انطلقت قناة الجزيرة، ويتلقى المواطنون يوميًّا رسالة مكثفة تمت دراستها بعناية شديدة لتوجيه الرأي العام للتأييد المطلق لتنظيم الإخوان.

ولم يتوقف دور الإعلام عند هذه المرحلة، بل تجاوزها طامعًا في أموال المواطنين، فلا أحد يستطيع إغفال الدور الذي لعبه الإعلام في دفع المواطنين لتمويل الجماعة بشكل غير مباشر عن طريق توجيههم للجمعيات الخيرية الإخوانية التي تستخدم أموال الشعب في دعم تنظيمات إرهابية حول العالم.

فأصبح للجماعة الإرهابية الكلمة العليا في كافة مراكز صنع القرار الآن، فأصبح الاقتراب منهم يهدد النظام كاملًا بالانهيار، ونجحوا خلال السنوات الماضية في تحويل البلاد لحصن يحتمي به أعضاء تلك الجماعة الهاربون من أحكام تصل للإعدام في العديد من دول العالم، بمجرد أن ينكشف أحدهم يسارع بالهرب إلى أقوى القلاع الإخوانية الحصينة في المنطقة العربية.

فلا قوانين دولية أو إنتربول أو نظام حاكم يستطيع الوقوف في وجه أعضاء الجماعة الذين تزايد نفوذهم إلى حد أصبحوا دولة داخل دولة.

إقرأ أيضًا