وثائق مسربة تفضح خطط تميم لتجنيد يمنيين لتخريب اليمن

  • 0b29afea-1143-4305-b39f-a51a81cc44f8

حاول الشيخ تميم بن حمد على مدار السنوات الماضية أن يشعل الأوضاع في اليمن وأن ينفذ رغبات نظام  الملالي عبر تأجيج الصراعات في اليمن وتأسيس جيش من المرتزقة يحارب القوات الحكومية اليمنية وقوات التحالف العربي.

وكشفت 900 وثيقة مسربة من أرشيف جهاز المخابرات اليمني عن المخطط حيث استغل النظام عدة جبهات لفرض سيطرته في اليمن ساعده في ذلك الدعم المتواصل والمستمر للجماعات الإرهابية المختلفة في اليمن التي تمثلت في ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران عبر توفير دعم مالي ولوجيستي.

وحتى يتم تنفيذ المخطط بصورة كاملة قام النظام بمد الجماعات الإرهابية في اليمن بالأسلحة والمعدات والأموال لتصل قيمة الفاتورة المبدئية 500 مليون دولار منذ بدء المقاطعة العربية للدوحة بعد تمسك تميم بدعم الإرهاب في الدول العربية والاستمرار في التدخل في شؤون الدول المجاورة.

وقام الشيخ تميم بن حمد بدعم معاهد ومدارس الحوثي بنحو 50 ألف دولار شهرياً كما سلمت المخابرات القطرية عناصر الحوثي 100 جهاز ثريا حتى تكون بمثابة وسيلة التواصل السرية والمعتمدة بين الجانبين حتى لا يتم كشفها ويتلقى عبرها المسلحون الأوامر من عناصر المخابرات القطرية بشكل مستمر ومتواصل. وقام النظام بنقل خبراء من حزب الله والحرس الثوري إلى صعدة لتدريب الحوثيين، كما تم تكوين جيش خاص بالشيخ تميم بن حمد يتكون من عناصر إخوان اليمن مهمته تخريب اليمن.

وكشفت الوثائق المسربة من المخابرات اليمنية عن تقديم النظام 60 مليون دولار دعما لحزب التجمع اليمني للإصلاح لاستخدامها في استهداف استقرار اليمن ومن أجل تصعيد الخلاف في الجنوب بعد اتفاق الرياض الذي قامت السعودية والإمارات برعايته.  وقام تميم بتقديم رشاوى ومنح لقيادات كبيرة في الحكومة الشرعية من أجل عرقلة اتفاق الرياض وتنفيذ مخطط فوضوي ضد قوات التحالف.

إقرأ أيضًا