110 ملايين ريال تراجُع في حجم سيولة البورصة مع تأزم مؤشرات الاقتصاد

  • مستثمر يتابع التداولات ببورصة قطر

واصلت البورصة مسلسل نزيف الخسائر مع استمرار النظام في دعم الإرهاب وتوجيه كافة أموال الدولة إلى الميليشيات الإرهابية في الخارج.

وخسرت البورصة بنهاية تعاملات اليوم الأحد 110 ملايين ريال من السيولة التي تراجعت إلى 81.24 مليون ريال مقابل 191.84 مليون ريال في الجلسة السابقة.

وشهدت أيضًا كميات التداولات في البورصة تراجعًا كبيرًا، حيث هبطت الكميات عند 32.54 مليون سهم مقابل 49.06 مليون سهم يوم الخميس السابق.

فيما ارتفع المؤشر العام للبورصة بنهاية تعاملات جلسة اليوم الأحد بنسبة طفيفة بلغت 0.4% ليغلق المؤشر العام عند 10192.05 نقطة ليربح 44.17 نقطة فقط مقاربة بالأرقام المسجلة يوم الخميس الماضي نهاية تعاملات الأسبوع.

وجاء الصناعة على رأس القطاعات المرتفعة بنسبة 0.64% وقطاع البنوك والخدمات المالية بنسبة 0.63% وتصدر السلام العالمية قائمة الارتفاعات بنسبة 4.76% فيما جاء الإسلامية القابضة على قمة التراجعات بنسبة 5.99%.

إقرأ أيضًا