"WDR1" الألمانية ترصد الأحوال المأساوية للعمالة النيبالية في قطر

  • "WDR1" الألمانية ترصد الأحوال المأساوية للعمالة لانيبالية في قطر

نشرت قناة "WDR1" الألمانية، تقريرًا استقصائيًا جديدًا عن استغلال قطر العمالة النيبالية المحاصرة في إنشاء ملاعب كرة القدم التي تستضيف كأس العالم 2022.

وأعدّ التقرير مجموعة من الصحفيين التابعين للقناة حيث كشف استغلال العمالة النيبالية التي تعمل على إنشاء ملاعب كرة القدم لتصفيات كأس العالم القادمة 2022 في قطر.

وذكر التقرير أن فريق عمل القناة قرر زيارة سوق العطية الشعبي الذي يبعد 20 دقيقة عن العاصمة الدوحة، حيث تتواجد العمالة الوافدة من نيبال والهند وبنجلاديش، موضحا أنه في كل مرة كان الصحفيون يوجهون أسئلتهم للعمالة الوافدة حول أحوالهم المعيشية وكانت الإجابة مشتركة، تأخر في الرواتب، ووضع سكني مزري، وسحب جوازات السفر.

وأكدت القناة أن العديد من العمّال يشعرون بالخوف من مرؤوسيهم في العمل، لذا طالبوا بإخفاء هوياتهم أثناء التصوير، قبل أن يوافق اثنان من العمالة النيبالية على الحوار في نهاية المطاف، حيث قال أحدهما، "نحن هنا أشبه بالمساجين وغذاؤنا هو الماء والخبز فقط، بل لا يمكننا حتى إجراء المكالمات مع عائلاتنا. والأحوال تسوء مع مرور الوقت، الآن لا أستطيع التحمّل وكل ما أريده هو العودة إلى الديار. 

العامل الآخر أوضح: "لقد طالبنا بالحصول على مرتباتنا أكثر من مرة ولكن لم نحصل على شيء ثم ذهبنا إلى مصلحة شئون العمّال ولكن دون جدوى."

من أجل التأكد من صحة تلك المعلومات ذهب فريق العمل إلى زملائهم الآخرين للاطلاع على أحوالهم، لكن عندما قدم الصحفيون الأجانب طلبا رسميا لمقابلة العمالة تقوم السلطات بالذهاب بهم إلى أحد المجمعات النظيفة التي يتم فيها تلقين العمالة المعلومات الإيجابية عن أوضاعهم.

وشدد التقرير على أن الحقيقة هي عكس ذلك، فعندما ذهب فريق العمل إلى المجمع السكني للعاملين النيبالييّن، شاهد المراحيض المفتوحة التي تفوح منها رائحة البول بشكل مقزز، إضافة إلى أسرّة متناثرة تحت حرارة الشمس، ناهيك عن القمامة المنتشرة في كل مكان. 

ورصد التقرير أنه في غرفة أحد العاملين الصغيرة ينام 8 أشخاص بعضهم فوق بعض، فيما اجتمع جميع العمال الساكنين في الغرفة بشكل سرّي وأوضحوا مشاكلهم وأكدوا أنهم لم يحصلوا على مرتباتهم منذ أشهر، بعد سحب جوازات سفرهم من قبل الشركة المسئولة تحت اسم "Design"، لكن عند تواصل الصحفيين مع الشركة والسلطات القطرية المسئولة، لم يتلقوا أية ردود.

أحد العاملين قال: "بعض الأحيان أقول لنفسي، أليس الموت أفضل بكثير من هذه الحياة؟ فعائلتي في نيبال تعاني ولم أتمكن من إرسال المال إليهم منذ 8 شهور". هذه المعلومات أكدتها زوجة ذلك العامل عندما قام الفريق بزيارتها في نيبال.

• السلطات النيبالية أوضحت بأن 1426 عاملا نيباليا لقوا حتفهم في قطر في الفترة ما بين العام 2009 وحتى 2019، بينهم 522 عاملا ماتوا بسبب الجلطة القلبية المفاجئة.

• Nagindar Yadav هو من بين الناجين من قطر، والذي أوضح بأنه شاهد العديد من العمالة الذين لقوا حتفهم أمام عينه بسبب الأوضاع السيئة هناك. وأن مجموعة أخرى تلقت الضرب في مكاتب الشركة الراعية "Tawasol"، حيث لم يُسمح لها بالبقاء في الغرفة في حال المرض، بل يجب الخروج تحت درجات الصيف الحارقة.

إقرأ أيضًا
ذا إنڤيستيجيتيڤ چورنال: الدوحة مولت الإخوان في هولندا والاستخبارات حذرت من خطرهم

ذا إنڤيستيجيتيڤ چورنال: الدوحة مولت الإخوان في هولندا والاستخبارات حذرت من خطرهم

خلال الأعوام التالية لـ2008، بات واضحًا تركيز استراتيجية الإخوان على المدن الكبيرة، وخاصة أمستردام وروتردام؛ إذ ركزت الجماعة على الهولنديين الذين اعتنقوا الإسلام والجيل الثالث من المسلمين

ضاحي خلفان: إخوان اليمن يستمدون فتاوى الهجمات الانتحارية من القرضاوي

ضاحي خلفان: إخوان اليمن يستمدون فتاوى الهجمات الانتحارية من القرضاوي

تاريخ القرضاوي ملء بالفتاوى العدوانية الشاذة ومنها أنه أفتى بالقتال ضد القوات المسلحة والشرطة في مصر ووصف مؤيدي ثورة 30 يونيو بالخوارج